Envoyer l'article إنها في أشد الإحتياج لمن يفهمها دون شرح........ لمن يلتمس لها عذر خيبات مضت .......... لمن يتحمل عبء تقلبات مزاجيتها دون شكوي أو ملل........ لمن يعد ثقتها في الناس كونهم يدعون الخير ولا تجده ........ إنها بحاجة لمن يرجع لها النسخة القديمة منها بغير شرح أو فهم أو جدل..... هي في حاجة لذلك كله و برغم ذلك تجدها سند لكل من يسقط أو يقع !! à mes amis

Envoi de l'article à mes amis sur Skyrock

Tu dois être identifié pour envoyer cet article à tes amis

Fermer cette fenêtre